في سطور

خبير اتصال، صانع محتوى، محلل سايسي …

لأكثر من 13 سنة، مارس الإعلام والسياسة كمستشار، ومدير مشاريع، ومخطط، وباحث سياسي، ومحلل جماهير، بالإضافة إلى الصحافة التلفزيونية والإليكترونية، كمذيع إخباري، ومقدم برامج، ومراسل ميداني.

لـ 7 سنوات، درس في الولايات المتحدة في أفضل كليات الاتصال والسياسة، وحصل على الماجستير في الإنتاج المرئي والوثائقي بتفوق من كلية الاتصال والصحافة بالجامعة الأمريكية بواشنطن العاصمة، نال خلالها المهارات المتقدمة في الكتابة المرئية، ونظريات المحتوى المرئي والوثائقي، وصناعة الإعلام، بالإضافة إلى الإنتاج والإخراج.

كما حصل على البكالريوس في العلوم السياسية مع التميز الأكاديمي من جامعة شناندوه بولاية فيريجينيا، طور من خلالها مهارات القيادة، وفهم المنظمات، والسياسة العامة، والسياسة الدولية، بالإضافة إلى الفلسلفة السياسية. كما حصل على البكالريوس في الاتصال الجماهيري من ذات الكلية، نمى من خلالها مهارات التأثير على الجماهير، والصحافة المرئية، ونظريات الاتصال وإدارة الأزمات، وفهم الإعلام الإقليمي والدولي.

ﺣﻜﺎﯾﺔ أربعة وثلاثين عاما ﻓﻲ ﺛﻼث ﻛﻠﻤﺎت،  ﺑﻌﺜﺔ  و  مهارة  و  رؤﯾﺔ  و ﻟﻜﻞ ﻛﻠﻤﺔ ﺣﻜﺎﯾﺔ:

ﺑﻌﺜﺔ، هي رﺣﻠﺔ ﻟﻠﻤﻌﺮﻓﺔ ﺑﺪأت ﺑﻄﻤﻮح ﺗﻢ غرسه ﻓﻲ أرض ﺳﻌﻮدﯾﺔ واﻣﺘﺪت فروعه إﻟﻰ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ واﺷﻨﻄﻦ ﺑﺎﻹﻧﻀﻤﺎم إﻟﻰ ﺛﺎﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ أﻛﺎدﯾﻤﻲ وﻋﺎﺷﺮ ﻛﻠﯿﺔ اﺗﺼﺎل وﺻﺤﺎﻓﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻮﻻﯾﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة American University, SOC وﺗﻢ ﺗﺘﻮﯾﺞ هذه اﻟﺮﺣﻠﺔ ﺑﺘﻜﺮﯾﻢ وﻟﻘﺎء ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﯿﻦ اﻟﺸﺮﯾﻔﯿﻦ اﻟﻤﻠﻚ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﯾﺰ آل ﺳﻌﻮد ﻟﻠﻄﻠﺒﺔ اﻟﻤﺘﻤﯿﺰﯾﻦ ﺑﺄﻗﻮى ﻋﺸﺮة ﺑﺮاﻣﺞ أﻛﺎدﯾﻤﯿﺔ. ﻛﻤﺎ ﺳﺒﻖ هذه اﻟﻤﺤﻄﺔ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ ﺑﻜﺎﻟﺮﯾﻮس ﻓﻲ الاتصال الجماهيري وﺑﻜﺎﻟﺮﯾﻮس ﻓﻲ اﻟﻌﻠﻮم اﻟﺴﯿﺎﺳﯿﺔ ﻣﻊ اﻟﺘﻤﯿﺰ اﻷﻛﺎدﯾﻤﻲ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺷﻨﺎﻧﺪوة ﺑﻮﻻﯾﺔ ﻓﯿﺮﺟﯿﻨﯿﺎ. ولسبع سنوات ﻓﻲ هذه المرحلة، تم اكتساب مهارات مهنية وأكاديمية وذﻟك بالعمل ضمن دورات ومواد أكاديمية ﻓﻲ مجالي الاتصال والانتاج ﺷﺎرك فيها مهنيون من وزارة الدفاع الأمريكية ووزارة الخارجية الأمريكية والكونغرس ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ دورات مكثفة ﻓﻲ العمل الميداني ﻓﻲ العاصمة واشنطن وروسيا الإتحادية، كما تمت ممارسة العمل السياسي ضمن تدريب بسفارة ﺧﺎدم الحرمين الشريفين بالولايات المتحدة الأمريكية.

مهارة، اﻣﺘﺪت لثلاثة عشر عاما ﻓﻲ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻹﻋﻼﻣﯿﺔ اﻟﻤﺤﺘﺮﻓﺔ ﻣﺎ ﺑﯿﻦ ﺻﺤﻔﻲ وﻛﺎﺗﺐ وﻣﺘﻘﻦ ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﺄﺛﯿﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم. ﻣﻦ ﺷﺎﺷﺔ اﻟﺘﻠﻔﺎز ﻛﺎﻧﺖ أوﻟﻰ اﻟﺨﻄﻮات المهنية ﻟﻤﻤﺎرﺳﺔ الاتصال اﻟﻤﺆﺛﺮ وﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺔ، ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺸﺠﺬﯾﺐ هذه المهارات ﻓﻲ ﻣﺴﺎرات ﺗﺪرﯾﺒﯿﺔ ومهنية ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺮﺋﯿﺴﯿﺔ ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ما ﺑﯿﻦ اﻟﻮﻻﯾﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة والإمارات اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ اﻟﻤﺘﺤﺪة واﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ اﻟﺴﻌﻮدﯾﺔ. ﻣﻦ أهم اﻟﻤﺤﻄﺎت ﻓﻲ ﻓﻲ هذه اﻟﺮﺣﻠﺔ المهنية هي ﺣﻜﺎﯾﺔ اﻟﻘﺼﺔ اﻟﻤﺆﺛﺮة، وﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم، وإدارة اﻷزﻣﺎت، واتصال اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت، واﻟﺴﯿﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ، واﻟﺴﯿﺎﺳﺔ اﻟﺪوﻟﯿﺔ.

رؤﯾﺔ، تعني ﻣﻤﻠﻜﺔ ﻋﺮﺑﯿﺔ ﺳﻌﻮدﯾﺔ تزدهر وﺗﻨﻤﻮ وﺗﺮﺗﻘﻲ اﻟﺴﻠﻢ اﻟﺪوﻟﻲ ﺑﺒﻨﯿﺔ داﺧﻠﯿﺔ ﺗﺒﺎري بها اﻷﻣﻢ. وﺑﻤﺎ أن اﻹﻋﻼم واﻟﺴﯿﺎﺳﺔ رﻛﻨﺎن أﺳﺎﺳﯿﺎن ﻷن أساهم بهذه الرؤية، ﻓﻘﺪ ﻛﺮﺳﺖ ﻛﻞ ﻣﺎ أﻣﻠﻚ  لبناء ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺗﻠﯿﻖ بمكانة المملكة وﺗﻌﻠﻢ مهارة تحقق الرؤية و ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻘﺼﺔ ﻣﻊ ﺟﯿﻞ ﯾﺆﻣﻦ ﺑﺎﻟﻤﻤﻜﻠﺔ اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ اﻟﺴﻌﻮدﯾﺔ إﺳﻤﺎ وﻣﺴﻤﻰ.