رئيسية

في سطور

خبير اتصال، صانع محتوى، محلل سايسي …

لأكثر من 13 سنة، مارس الإعلام والسياسة كمستشار، ومدير مشاريع، ومخطط، وباحث سياسي، ومحلل جماهير، بالإضافة إلى الصحافة التلفزيونية والإليكترونية، كمذيع إخباري، ومقدم برامج، ومراسل ميداني.

لـ 7 سنوات، درس في الولايات المتحدة في أفضل كليات الاتصال والسياسة، وحصل على الماجستير في الإنتاج المرئي والوثائقي بتفوق من كلية الاتصال والصحافة بالجامعة الأمريكية بواشنطن العاصمة، نال خلالها المهارات المتقدمة في الكتابة المرئية، ونظريات المحتوى المرئي والوثائقي، وصناعة الإعلام، بالإضافة إلى الإنتاج والإخراج.

كما حصل على البكالريوس في العلوم السياسية مع التميز الأكاديمي من جامعة شناندوه بولاية فيريجينيا، طور من خلالها مهارات القيادة، وفهم المنظمات، والسياسة العامة، والسياسة الدولية، بالإضافة إلى الفلسلفة السياسية. كما حصل على البكالريوس في الاتصال الجماهيري من ذات الكلية، نمى من خلالها مهارات التأثير على الجماهير، والصحافة المرئية، ونظريات الاتصال وإدارة الأزمات، وفهم الإعلام الإقليمي والدولي.

ﺣﻜﺎﯾﺔ أربعة وثلاثين عاما ﻓﻲ ﺛﻼث ﻛﻠﻤﺎت،  ﺑﻌﺜﺔ  و  مهارة  و  رؤﯾﺔ  و ﻟﻜﻞ ﻛﻠﻤﺔ ﺣﻜﺎﯾﺔ:

ﺑﻌﺜﺔ، هي رﺣﻠﺔ ﻟﻠﻤﻌﺮﻓﺔ ﺑﺪأت ﺑﻄﻤﻮح ﺗﻢ غرسه ﻓﻲ أرض ﺳﻌﻮدﯾﺔ واﻣﺘﺪت فروعه إﻟﻰ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ واﺷﻨﻄﻦ ﺑﺎﻹﻧﻀﻤﺎم إﻟﻰ ﺛﺎﻣﻦ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ أﻛﺎدﯾﻤﻲ وﻋﺎﺷﺮ ﻛﻠﯿﺔ اﺗﺼﺎل وﺻﺤﺎﻓﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى اﻟﻮﻻﯾﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة American University, SOC وﺗﻢ ﺗﺘﻮﯾﺞ هذه اﻟﺮﺣﻠﺔ ﺑﺘﻜﺮﯾﻢ وﻟﻘﺎء ﺧﺎدم اﻟﺤﺮﻣﯿﻦ اﻟﺸﺮﯾﻔﯿﻦ اﻟﻤﻠﻚ ﺳﻠﻤﺎن ﺑﻦ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﯾﺰ آل ﺳﻌﻮد ﻟﻠﻄﻠﺒﺔ اﻟﻤﺘﻤﯿﺰﯾﻦ ﺑﺄﻗﻮى ﻋﺸﺮة ﺑﺮاﻣﺞ أﻛﺎدﯾﻤﯿﺔ. ﻛﻤﺎ ﺳﺒﻖ هذه اﻟﻤﺤﻄﺔ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ ﺑﻜﺎﻟﺮﯾﻮس ﻓﻲ الاتصال الجماهيري وﺑﻜﺎﻟﺮﯾﻮس ﻓﻲ اﻟﻌﻠﻮم اﻟﺴﯿﺎﺳﯿﺔ ﻣﻊ اﻟﺘﻤﯿﺰ اﻷﻛﺎدﯾﻤﻲ ﻣﻦ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺷﻨﺎﻧﺪوة ﺑﻮﻻﯾﺔ ﻓﯿﺮﺟﯿﻨﯿﺎ. ولسبع سنوات ﻓﻲ هذه المرحلة، تم اكتساب مهارات مهنية وأكاديمية وذﻟك بالعمل ضمن دورات ومواد أكاديمية ﻓﻲ مجالي الاتصال والانتاج ﺷﺎرك فيها مهنيون من وزارة الدفاع الأمريكية ووزارة الخارجية الأمريكية والكونغرس ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ دورات مكثفة ﻓﻲ العمل الميداني ﻓﻲ العاصمة واشنطن وروسيا الإتحادية، كما تمت ممارسة العمل السياسي ضمن تدريب بسفارة ﺧﺎدم الحرمين الشريفين بالولايات المتحدة الأمريكية.

مهارة، اﻣﺘﺪت لثلاثة عشر عاما ﻓﻲ اﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻹﻋﻼﻣﯿﺔ اﻟﻤﺤﺘﺮﻓﺔ ﻣﺎ ﺑﯿﻦ ﺻﺤﻔﻲ وﻛﺎﺗﺐ وﻣﺘﻘﻦ ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻟﺘﺄﺛﯿﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم. ﻣﻦ ﺷﺎﺷﺔ اﻟﺘﻠﻔﺎز ﻛﺎﻧﺖ أوﻟﻰ اﻟﺨﻄﻮات المهنية ﻟﻤﻤﺎرﺳﺔ الاتصال اﻟﻤﺆﺛﺮ وﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻨﺼﺔ، ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺸﺠﺬﯾﺐ هذه المهارات ﻓﻲ ﻣﺴﺎرات ﺗﺪرﯾﺒﯿﺔ ومهنية ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺮﺋﯿﺴﯿﺔ ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم ما ﺑﯿﻦ اﻟﻮﻻﯾﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة والإمارات اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ اﻟﻤﺘﺤﺪة واﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ اﻟﺴﻌﻮدﯾﺔ. ﻣﻦ أهم اﻟﻤﺤﻄﺎت ﻓﻲ ﻓﻲ هذه اﻟﺮﺣﻠﺔ المهنية هي ﺣﻜﺎﯾﺔ اﻟﻘﺼﺔ اﻟﻤﺆﺛﺮة، وﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم، وإدارة اﻷزﻣﺎت، واتصال اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت، واﻟﺴﯿﺎﺳﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ، واﻟﺴﯿﺎﺳﺔ اﻟﺪوﻟﯿﺔ.

رؤﯾﺔ، تعني ﻣﻤﻠﻜﺔ ﻋﺮﺑﯿﺔ ﺳﻌﻮدﯾﺔ تزدهر وﺗﻨﻤﻮ وﺗﺮﺗﻘﻲ اﻟﺴﻠﻢ اﻟﺪوﻟﻲ ﺑﺒﻨﯿﺔ داﺧﻠﯿﺔ ﺗﺒﺎري بها اﻷﻣﻢ. وﺑﻤﺎ أن اﻹﻋﻼم واﻟﺴﯿﺎﺳﺔ رﻛﻨﺎن أﺳﺎﺳﯿﺎن ﻷن أساهم بهذه الرؤية، ﻓﻘﺪ ﻛﺮﺳﺖ ﻛﻞ ﻣﺎ أﻣﻠﻚ  لبناء ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺗﻠﯿﻖ بمكانة المملكة وﺗﻌﻠﻢ مهارة تحقق الرؤية و ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻘﺼﺔ ﻣﻊ ﺟﯿﻞ ﯾﺆﻣﻦ ﺑﺎﻟﻤﻤﻜﻠﺔ اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ اﻟﺴﻌﻮدﯾﺔ إﺳﻤﺎ وﻣﺴﻤﻰ.

المدونة

ما بين الحرب والسلام.. معركة!

حين يعاين الطبيب حادثة كسر مضاعف للعظم، قد يضطر إلى إجراء مؤلم، يعيد فيه مواضع الأجزاء، ويعالج الألم بالألم، ليحافظ على سلامة كامل الجسد. الأمر نفسه ينطبق على دعاة السلام؛ لذا شن عمليات عسكرية صعبة ومؤلمة قد تحقق المصالح الدائمة، وتقوض قوى الشر التي تفتت المجتمع، وتعيد تشكيله بمسارات فوضوية، ليدمر نفسه بنفسه. ورغم كل شيء، فمن أصعب الصراعات الأخلاقية استخدام القوة لتمكين السلام! فكيف نحدد بوصلة المعركة ما بين قطبي الحرب والسلام؟

سياسة الفعل … ورد الفعل !

تتصاعد المواقف السياسية المستفزة في المحيط الإقليمي، والتي بدورها تدفع جميع الأطراف، خاصة الأنظمة المستقرة، نحو الارتباك أو على أقل تقدير نحو خانة “ردة الفعل”. وبعلاقة طردية، تعلو أسئلة الرأي العام؛ لماذا لا يتم التعامل بالمثل فورا للرد على هذه المواقف المستفزة؟ يجب أن ندرك أولاً، أن مبدأ السياسة الخارجية يقوم على تحقيق المصلحة الوطنية. …

ما لم يقله القيصر!

زيارة تاريخية إلى المملكة العربية السعودية، يقوم بها ملهم العهد الجديد للأمة الروسية، فلاديمر بوتين القيصر المنحدر من سلالة الجهاز الاستخباراتي القديم. ونسبة إلى الأعراف في مخاطبة الرأي العام (كما قال)، فقد قام الرئيس الروسي بإعتلاء ثلاث منصات تطل على الخارطة العربية؛ قناة العربية وقناة سكاي نيوز بالإضافة إلى قناة روسيا اليوم الناطقة باللغة العربية. …